منوعات

وفاة أمريكي عاش 70 عاماً داخل رئة حديدية

قالت أسرة بول ألكسندر المصاب بالشلل والذي عاش 70 عاما داخل جهاز الرئة الحديدية بعد أن أُصيب بشلل الأطفال وهو صغير إنه توفي.
وذكر شقيقه فيليب في منشور على منصة فيسبوك أن ألكسندر (78 عاما) الذي كان مقيما في ولاية تكساس الأمريكية توفي.
وكتب فيليب ألكسندر في منشور “كان شرفا لي أن أكون جزءا من حياة شخص كان محبوبا كما هو. أثر وألهم الملايين، وهذه ليست مبالغة”.
وكان عمر ألكسندر ستة أعوام عندما وُضع داخل أسطوانة حديدية تغطي الجسد بأكمله، تُعرف باسم الرئة الحديدية، عام 1952 بعدما أُصيب بشلل الأطفال، وهو مرض مميت كان يتسبب في إصابة عشرات آلاف الأطفال بالشلل كل عام فيما مضى. وتستخدم الرئة الحديدية الضغط لدفع الهواء إلى داخل الرئتين.
وتخرج ألكسندر في كلية الحقوق ونجح في اختبار نقابة المحامين وكان ممارسا للمهنة. وقال شقيقه إنه سافر أيضا إلى جميع القارات.
وكتب شقيقه “كان لافتا للنظر. يا له من إطراء! أحبَ الطعام الشهي والمحادثات الطويلة والتعلم والضحك”.
وأُصيب ألكسندر بكوفيد-19 وتلقى الرعاية الطبية داخل أحد المستشفيات في فبراير شباط. وتسبب مرضه في جعله واهنا ومعرضا للجفاف، بحسب متحدث على تطبيق تيك توك الذي كان لألكسندر عليه أكثر من 300 ألف متابع.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button